ملتقى دعوتنا


 
الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخول  
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
ايام اقوال دروس جديد محاضرات التربية كتاب 2011 الشيخ قانون الاخوان ثوار تحميل حياتي نشيد نحناح راغب القانون العشرين تفسير سلسلة السرجاني عالم العلم السرجانى محفوظ
المواضيع الأخيرة
» أنشودة / قريبٌ على بُعدٍ أنا منكِ
من طرف Chabab El Ikhwane الخميس 22 يناير 2015 - 18:00

» حمل واستمع اروع البوم انشادي....
من طرف خميس حدودة الأحد 7 أبريل 2013 - 14:26

» أخي أنت حر وراء السدود
من طرف خميس حدودة الأحد 7 أبريل 2013 - 14:23

» لا قيـــــــادة مـــن غـــــر إقـنـــــــاع
من طرف صاحب قضية الجمعة 22 فبراير 2013 - 7:09

» مكانة الإنسان المسلم ورسالته في الحياة
من طرف عماري جمال الدين الثلاثاء 11 ديسمبر 2012 - 11:07

» قراءات.. استوقفتني..
من طرف فداء الجمعة 30 نوفمبر 2012 - 18:48

» مختارات من فيديوهات الشيخ محفوظ النحناح رحمه الله..
من طرف فداء الجمعة 30 نوفمبر 2012 - 0:56

» سلسلة الفهم لفضيلة الشيخ محفوظ نحناح رحمة الله عليه
من طرف Chabab El Ikhwane الثلاثاء 6 نوفمبر 2012 - 12:21

» شرح كيفية جعل مساهمات المنتدى تنشر فـ الـ facebook تلقائيا
من طرف Chabab El Ikhwane الثلاثاء 6 نوفمبر 2012 - 12:17

» سجل حضورك اليومي بالدعاء للمسجد الأقصى المبارك
من طرف نسمة التغيير الثلاثاء 6 نوفمبر 2012 - 8:53

المواضيع الأكثر نشاطاً
سجله دوما فهذا شعارنا الداااائم ..
ورد الاستغفار... ليكن لك نصيب من استغفار فى ملتقانا
سجل حضورك اليومي بالصلااااة على النبي المصطفى (صلى الله عليه وسلم
سجل حضورك اليومي بالدعاء للمسجد الأقصى المبارك
سلسلة تاريخنا الاسلامي .... (1) قصة الفتنة الكبرى
قصة عن اعضاء المنتدى.... انتم الابطال اليوم...
دعوة عااااامة ....
فرّغ قلبك ....///(فضفضة)///....
.... عابرة فقط
فاصل ...ونواصل
المواضيع الأكثر شعبية
تحميل سلسلة محاضرات الدكتور راغب السرجاني كاملة
اقوال رائعة
تحميل كتاب "أيام من حياتي" .. لزينب الغزالي
من اقوال الامام الشهيد حسن البنا....
نشيد ... رددي يا جبال .. رددي يا سهول .. أننا بالفعال .. نقتدي بالرسول mp3
**كتاب**فهم الإسلام في ظلال الأصول العشرين // تحميل
حتي يحفظ الله رابطتنا ((ورد الرابطه )) للإمام الشهيد حسن البنا-رحمة الله عليه-
ورد الاستغفار... ليكن لك نصيب من استغفار فى ملتقانا
قسنطينة ... عاصمة الشرق الجزائري
سجله دوما فهذا شعارنا الداااائم ..
التسجيل
التسجيل السريع
سجلاتنا تفيد بانك غير مسجل .. يرجى التسجيل..
اسم العضو
البريد الالكتروني كلمة السر
ملاحظة
كلمة السـر يجـب أن تتكـــون مـن حـروف وأرقــام.
يوم شهر عام
هل أنت موافق على قوانين المنتدى؟
أفضل 10 فاتحي مواضيع
شباب مجددون
 
سيف الإسلام
 
فداء
 
أنوار الإسلام
 
bel1267
 
شهيدة الأقصى
 
مجاهد
 
سراء برهوم
 
حبيبة أمتي
 
~شعلة التغيير~
 
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
فداء - 1475
 
سيف الإسلام - 1468
 
أنوار الإسلام - 1000
 
شباب مجددون - 740
 
سراء برهوم - 558
 
نسمة التغيير - 557
 
جراح أمتي - 462
 
bel1267 - 407
 
أسامة عبد الإله - 314
 
مجاهد - 205
 
أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر
أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع

شاطر | 
 

 دلني على أهم صفات الداعية ؟؟؟؟؟؟؟؟؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سيف الإسلام
فريق الإدارة
فريق الإدارة
avatar

التكاليف لا شيء
الأوسمة لا شيء
ذكر

الولاية الولاية : 25- قسنطينة
عدد المساهمات : 1468
نقاط : 65566
السٌّمعَة : 34
تاريخ التسجيل : 16/09/2010

مُساهمةموضوع: دلني على أهم صفات الداعية ؟؟؟؟؟؟؟؟؟   الجمعة 5 نوفمبر 2010 - 20:30

بسم اللهنننن


السؤال
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته... وبعد:

سؤالي حول الصفات التي يجب أن يتحلى بها المسلم الذي يسير في طريق الدعوة إلى الله _عز وجل_، أرجو التفصيل والإبانة.. وجزاكم الله خيراً.

الاجابة
السلام عليك ورحمة الله وبركاته، ثم أما بعد:

اعلم – حفظك الله- أن الدعوة إلى الله هي وظيفة الأنبياء والمرسلين، قال تعالى:" يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِنَّا أَرْسَلْنَاكَ شَاهِدًا وَمُبَشِّرًا وَنَذِيرًا* وَدَاعِيًا إِلَى اللهِ بِإِذْنِهِ وَسِرَاجًا مُّنِيرًا"( 45/ الأحزاب).
وقد أثنى الله على الدعاة، لكونهم يقومون بأعظم مهمة ألا وهي تعريف الناس بخالقهم، وما يجب عليهم تجاهه من التقديس والتعظيم والعبادة، ووجوب الشكر على نعمائه، والصبر على بلوائه، فقال عز وجل في محكم التنزيل :"وَمَنْ أَحْسَنُ قَوْلاً مِّمَّن دَعَا إِلَى اللهِ وَعَمِلَ صَالِحًا وَقَالَ إِنَّنِي مِنَ الْمُسْلِمِينَ"(33/ فصلت).
وقد بين لنا رسولنا، صلى الله عليه وسلم، الأجر العظيم الذي ينتظر الدعاة إلى الله، عندما قال:"من دعا إلى هدى كان له من الأجر مثل أجور من تبعه لا ينقص من أجورهم شيئا" < , كما علمنا المشرع العظيم أن أول السبيل صحة الاعتقاد وسلامة العقيدة وتمام التوحيد الخالي من الشرك بكل صوره مهما صغرت فالدعاة إلى الله هم أهل التوحيد الخالص والعقيدة النقية والقلب الشفاف لأنهم يحملون أعلى راية ويشتغلون بأشرف عمل ..
كانت هذه - أخي الحبيب- مقدمة لا بد منها، أما عن سؤالك عن الصفات التي يجب أن يتحلى بها الدعاة إلى الله؛ فإنني أستعين بالله وأقول:

إن الداعية إلى الله طبيب، يكره المرض لكنه يحب المريض، وحتى ينجح في مهمته الإنسانية التي كلفه الله بها، فلابد أن تتوافر فيه الشروط التالية:-
1- التجرد وإخلاص النية لله: فكلما كان الداعية تقياً نقياً، متجرداً في دعوته، لا يبتغي بها وجه الله عز وجل، كلما تقبل الله دعوته، وأعانه على أدائها، وحبس له عليها الأجر الوفير، والإخلاص سر من أسرار الله لا يعطيه إلا لمن أحبه، قال تعالى:" وَاتَّقُوا اللهَ وَيُعَلِّمُكُمُ اللهُ وَاللهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ" [282- البقرة].
2- معرفة فضل وأهمية الدعوة: فإن معرفة الداعية لفضل الدعوة، وأجر الدعاة إلى الله، يكون حافزاً ودافعاً للتفاني في الدعوة، وإن من أخطر الأمور ألا يعرف الداعية قيمة الجوهرة التي ينقلها، ولا أهمية الرسالة التي يحملها.
3- الرغبة في السير بطريق الدعوة: فكلما كان الداعية محبًّا لهذه الدعوة، راغبا للسير في طريقها، كلما كان عمله متقناً، فلا يصلح للسير في هذا الطريق إلا من دخله بحب ورغبة، ومن سار فيه بقناعة ووعي.
4- الصبر الجميل: فمما لا شك فيه أن الصبر من أهم الخصال التي يجب أن يتحلى بها الدعاة إلى الله، في كل المراحل؛ ومع كل العناصر، فهو محتاج إلى الصبر للحصول على العلم الشرعي اللازم للدعوة، ومحتاج للصبر في التعامل مع المدعوين، الذين يستهدفهم بدعوته، محتاج إلى الصبر الجميل لمواجهة العقبات التي ستعترض طريق دعوته. قال تعالى: "وَالْعَصْرِ * إِنَّ الإِنْسَانَ لَفِي خُسْرٍ * إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ".
5- التحلي بالخلق الحسن: فينبغي على الداعية أن يكون من أحسن الناس أخلاقاً، فيكون صادقاً لا يكذب، أميناً لا يغش، وفياً لا يخون، عفيف اللسان، فإذا وعد لا يخلف، وإذا حدَّثَ لا يكذب، وإذا عاهد لا يغدر، وإذا خاصم لا يفجر، ألم تر كيف أعد الله نبيه لتحمل مهام الدعوة بخصلتي الصدق والأمانة، حتى اشتهر بين الناس – كل الناس- بأنه الصادق الأمين، يصدقه الناس فيما يقول، ويأتمنونه على أسرارهم و أموالهم.
6- التسلح بالعلم الشرعي: فهو زاد هذه الدعوة، وزيتها المحرك، وعلى قدر علم الداعية يكون قدره، ومكانته، ولا يصلح لهذه الدعوة إلا من ملك أدواتها، وفي مقدمتها: معرفة القرآن الكريم وتجويده ومعاني تفسير هو معرفة مواد العقيدة الإسلامية وفروعها وما يتعلق بها ودراسة أحاديث النبي صلى الله عليه وسلم ودراسة الفقه الإسلامي وتاريخ أمة الإسلام وغيره .
7- الاتصاف بالحكمة والحنكة: فلابد على الداعية أن يكون حكيماً، نافذ البصيرة، بعيد النظر، والحكمة هي وضع الشيء المناسب، في المكان المناسب، في الوقت المناسب، بالقدر المناسب، والحكمة تقتضي أن يكون عارفاً بما يجب تقديمه، وما يمكن تأخيره، وأن يكون مدركاً للضروري والحاجي والتحسيني، عارفاً بترتب الأولويات، والمراتب والدرجات... إلى آخر هذه الأمور المهمات.
8- الخبرة والتخصص: فعلى الداعية أن يكون خبيراً بالوسط الذي يدعو فيه، خاصة بعدما أضحت الدعوة بحراً واسعاً، وبناءً فارهاً، وأقساماً شتى، فـ"الدعوة بين الطلاب" لها فقهها ولغتها، و"الدعوة بين العمال" لها طريقتها التي تلائمها، و"الدعوة العامة" لها أسلوبها الذي يناسبها، و"الدعوة النسائية" لها خصوصيتها، وهلم جرا.... ولكل قسم من هذه الأقسام أدواته ووسائله التي تناسبه، وليس كل من سار في طريق الدعوة مؤهل للعمل في كل فرع من فروعها، وكلما كانت الدعوة أكثر تخصصاً كلما كانت أكثر نجاحا وتفوقاً.
9- الوعي بما يحاك للدعوة من مخططات: فلا بد على الداعية إلى الله أن يكون واعيا بما تعاني منه الدعوة من مشكلات بسبب كيد الأعداء الذين يدبرون بليل، ويخططون ليل نهار، لوأد صوتها ومحاصرة نشاطها، وتشويه صورتها وتجريم حملتها، فيكون ذكياً يفوت عليهم الفرصة، و يفسد عليهم الخطة، وألا يكون – بسوء فهمه – أداة تدمير ومعول هدم لجهود بذلت، وخطوات وأشواط قطعت.ا
10- الاستعداد لتحمل الأذى في سبيل الله: فلا بد على الراغب بالسير في طريق الدعوة أن يعلم أن طريق النصر في الدنيا، والفوز بالجنة في الآخرة، مفروش بالأشواك، مضرج بالدماء، مليء بجثث الشهداء، وأن هذه سُنة أصحاب الدعوات، وحمَلة الرسالات، وقد كان ابن القيم – يرحمه الله – واعيا بهذا مدركا له، حينما بين أن طريق الدعوة طويل وبسط الدليل على ذلك بقوله"تعب فيه آدم، وناح نوح، وألقي في النار إبراهيم، وتعرض للذبح إسماعيل، وأوذي فيه موسى، ونشر بالمنشار زكريا، وذبح فيه السيد الحصور يحيى… "، قال تعالى: "أَحَسِبَ النَّاسُ أَنْ يُتْرَكُوا أَنْ يَقُولُوا آمَنَّا وَهُمْ لا يُفْتَنُونَ * وَلَقَدْ فَتَنَّا الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ فَلَيَعْلَمَنَّ اللَّهُ الَّذِينَ صَدَقُوا وَلَيَعْلَمَنَّ الْكَاذِبِينَ" [2- 3 /العنكبوت]. ولا أقول لك هذا لأصرفك عن الدعوة، أو لأرهبك عن السير في طريقها، لا ... بل حتى لا تظن أنه طريق ممهد مفروش بالورود، ولكي تستعد له وتؤهل نفسك لما فيه من مشاق، فتشمر عن ساعد الجد في طلب الطاعات، وتحاذر من الوقوع في المعاصي والمنكرات.

أخي الحبيب:
هذه – في تقديري- أهم الصفات التي يجب أن يتحلى بها الدعاة في هذا العصر بالذات، وهناك ومن العلماء من تحدث في الأمر فأفاض، وأوضح فيه فأبان، فمنهم من نظر في قوله تعالى: (أَفَلاَ يَنظُرُونَ إِلَى الإِبْلِ كَيْفَ خُلِقَتْ * وَإِلَى السَّمَاءِ كَيْفَ رُفِعَتْ * وَإِلَى الْجِبَالِ كَيْفَ نُصِبَتْ * وَإِلَى الأَرْضِ كَيْفَ سُطِحَتْ * فَذَكِّرْ إِنَّمَا أَنتَ مُذَكِّرٌ....)، وقال بأن الداعية إلى الله يجب أن يكون كالإبل في صبرها، كالسماء في شموخها واعتزازها، كالجبال في صمودها وقوتها، كالأرض في بساطتها وتواضعها، ولابد أن يكون قوياً في غير كبر، متواضعا في غير ذل.
وهناك من ذكر 10 صفات، مشيراً إلى أنه يجب أن يتحلى بها المسلم عامة، والداعية إلى الله بوجه خاص، وهي: أن يكون سليم العقيدة، صحيح العبادة، مثقف الفكر، متين الخلق، قوي الجسم، نافعًا لغيره، منظمًا في شئونه، حريصًا على وقته، قادرًا على الكسب، مجاهدًا لنفسه.
وختامًا؛
نسأل الله تعالى أن يهديك إلى الخير، وأن يجعلك ممن يحملون دينه إلى خلقه، وممن يعرفون عباده عليه، وأن يجعلك من جنود دعوته. وتابعنا بأخبارك و
أخبار دعوتك.
وصلّ اللهم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم..

_________ اللهم استخدمنا ولا تستبدلنا _________


*
رفاق القلب مازلتـم . . . بقلب القلب أحبابـا
* وإن غبتم وإن غبنـا . . . فإن الحب ما غابا
* هي التقوى تجمـعنـا . . . وحبّ الله قد طابـا
* رضا الرّحمن غايتنا . . . وللفـردوس طلابا




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
جراح أمتي
فريق الإدارة
فريق الإدارة
avatar

التكاليف لا شيء
الأوسمة لا شيء
انثى

الولاية الولاية : 16- الجزائر العاصمة
عدد المساهمات : 462
نقاط : 52401
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 16/09/2010

مُساهمةموضوع: رد: دلني على أهم صفات الداعية ؟؟؟؟؟؟؟؟؟   الجمعة 5 نوفمبر 2010 - 21:37

بااارك الله فيكم اخي
نحتاج دائما للتدكير بهدا والى مراجعة وتقييم انفسنا
هل حقا نحن اهل لحمل هده الدعوة هل نحن في المستوى الطلوب
كان الله في عوننا جميعا
دمتم

_________ اللهم استخدمنا ولا تستبدلنا _________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فداء
فريق الإدارة
فريق الإدارة
avatar

التكاليف مدير المنتدى
الأوسمة لا شيء
انثى

الولاية الولاية : 29- معسكر
عدد المساهمات : 1475
نقاط : 66056
السٌّمعَة : 16
تاريخ التسجيل : 17/09/2010
الموقع : دعوتنا حياتنا

مُساهمةموضوع: رد: دلني على أهم صفات الداعية ؟؟؟؟؟؟؟؟؟   الجمعة 5 نوفمبر 2010 - 21:41

بسم اللهنننن


عن لقاء الطلبة يوم: 05/11/2010 على الساعة 20:00 ببرنامج السكايب



عن سهل ابن سعد عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : (( إن هذا الخير خزائن ولتلك الخزائن مفاتيح فطوبى لعبد جعله الله مفتاحا للخير مغلاقاً للشر وويل لعبد جعله الله مفتاحا للشر مغلاقا للخير ))

مقصد
لا شك أن الكثير من الناس ذكوراً وإناثا كثيراً ما يتمنى أن يكون ممن يشرف بخدمة الدين .. بأي سبيل يوصل إلى الهدف النبيل .. إذ أنه استشعر قول الله تعالى {وَلِكُلٍّ وِجْهَةٌ هُوَ مُوَلِّيهَا فَاسْتَبِقُواْ الْخَيْرَاتِ أَيْنَ مَا تَكُونُواْ يَأْتِ بِكُمُ اللّهُ جَمِيعاً إِنَّ اللّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ }
من تلك السبل المؤدية إلى بحر الدعوة إلى الله باب خدمة الدين بهبة العقل .. وأعني فيه جواباً للتساؤل الذي عنونت له في مقالتي
(( كيف أترجم الفكرة الدعوية إلى واقع ؟ ))

لكي لا أطيل عليكم سأبدأ بإيجاز والله هو المعين وولي التوفيق ..

لكي تترجم فكرة دعوية إلى واقع مشاهد ملموس .. اتبع الخطوات الآتية ..
-1-استعن بالله ولا تقل مستحيل .. إذ أن الله سبحانه تكفل وتولى إعانة أهل الصلاح .

-2- اجعل هذه الآية والحديث أمام ناظريك قال الله تعالى : { قُلْ إِنَّ صَلاَتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ }

-3- حدد ما مجال المشروع وأعني به كيف يغذي الهدف الأول وهو الدعوة .. سوءٌ كان اجتماعي أو تثقيفي أو وقائي .

-4- انظر ما مدى انتشار الفكرة وأعني بِها النظر إلى هل سبقني أحد إلى خدمة مجال مشروعي أو فكرتي .. وإن وجد ما مدى انتشارها و ما إيجابيات التجربة وسلبياتها .

-5-دراسة تقبل المجتمع لهذه الفكرة بجميع طبقاته ( العامي و المتعلم – المثقف والجاهل – صاحب المركز المرموق و من هو دونه - البدء في الدراسة الفعلية للفكرة وأعني بها وضع الخطط الإستراتيجية للفكرة وما مراحل التطور للفكرة واستشارة أهل الخبرة في المجال .

-7- تقسيم المهام بين فريق العمل فيتخصص شخص في المتابعة الإعلامية والآخر في جمع المواد و آخر في التنسيق وآخر في جمع الموارد المالية ومجموعة في العصف الذهني لاستخراج الأفكار وسُبل إيصال الفكرة الأم , ويحدد لكل مجموعة وقت زمني دقيق ليلتزم به الجميع .
ولا شك أنه من المتطلبات مواكبة التقنية في المجال المقصود و وانتقاء العاملين بدقة و وضع مسئول إداري حكيم ليدرس القرار قبل اتخاذه والبعد عن الفوضوية في العمل و التدخل في مجالات البعض ( جبرياً ) أما المشورة فمطلوبة , و احرص على إيجاد سياسة لتطوير عملك فمتى رضيت بما قدمت وما توصلت إليه بدأت في الهبوط .
ثم اعلم يا من رمت الإبحار في محيط الدعوة أن الثمرة قد لا تجنيها أنت أو حتى لا تراها أنت ولا من معك لكن تيقن أن الله لا يضيع أجر من أحسن عملاً
واعمل ولا تُعجب بعملك وتذكر أن الفاروق بذل نصف ماله و الصديق بذل ماله كله و عمار بذل عمرة للدين والدعوة ومحمد عليه السلام هو من أوصل الدين ولم يمتن بعمله , فلا تُعجب بصنعك .



عالم القراءة والكتابة والإعلام..
1. الكتابة في الصحف والمجلات فكرة طيبة خاصة مع حاجة الصحف الشديدة للكتابة النسائية العاقلة، فإن كنتِ ذات قلمٍ سيال، وبيان جميل، فلم لا تقومين بالإرسال للصحف لتأييد العرض الإيجابي، وإنكار العرض السلبي، ولا يشترط اسمك الصريح، فلكِ أن تضعي لكِ اسماً مستعاراً يرفعه الله بما يصدر منه من كتابة قيّمة!
2. جمع المقالات الصحفية، فكرة رائدة قامت بها بعض الأخوات، فبعضهن لا تجيد الكتابة، لكنها تقرأ الصحف يومياً، فإن وجدت فيها ما يستحق القراءة والإشادة، قصته وعرضته على من حولها، أو دفعته لكاتبة مجيدة لتخط

فيه ثناء، وإن كان ما جُمع يستلزم تعقيباً ونصحاً فانظري من حولكِ كاتبة تعينكِ على إيصال نقدكِ.
3الاشتراك في المجلات الإسلامية هو دعم كبير لها، مع كثير من الخير يتجلى في صفحاتها، فاشتركي في إحداها، واكسبي أجرك وأجر أهل بيتكِ الذين يقرأونها معكِ.
4. إهداء اشتراك مجلة إسلامية لقريبة أو صديقة أو جهة خيرية، خاصة إن كانت القريبة من النشيطات اللاتي سيتحدثن عن المجلة وينشرنها، فيستضاعف حينها الأجر والمنفعة!
5. جمع المجلات الطيبة التي انتهيتِ منها، وإرسالها إلى جمعية خيرية، أو وضعها في صالة انتظار في مستشفى، مشغل نسائي، مصلى سوق...الخ!
6. المشاركة في البرامج الإذاعية أو التلفزيونية بالصوت أو بالناسوخ تحتاج للمرأة الرشيدة، خاصة إن كان البرنامج يتحدث عن هم من همومها، بشرط عدم التكسر في الحديث والتبسط مع المذيع، بل الزمي جادة الوقار، وأفيضي عليهم من مهابتكِ وعلمكِ!
7. الكتابة للقنوات الجيدة بالإشادة والمقترحات وطرح الأفكار التي تتمنين وجودها في القناة، مع الكتابة للقنوات الأخرى نصحاً وتوجيهاً .. واعتراضاً!
8. اجعلي من حقيبتكِ اليدوية مكتبة متنقلة تعرضينها على من حولك بعد أن تحدثيهم عن الكتب وأسمائها حتى تشوقيهم (ثلاثة كتب خفيفة ستحملها الحقائب كبيرة الحجم
المنتشرة حالياً)، ولا بأس بالإعارة بشرط ضمان الإعادة! (أسماء مقترحة: كتب علي الطنطاوي، مصطفى الرافعي، عبد الملك القاسم، والقائمة تطول حسب ما ترين)
9. الكتابة في الشريط الفضائي للرسائل، بالفوائد القيمة، والتوجيه العام، والإعلان عن الفعاليات بمختلف أنواعها: محاضرات، ملتقيات، ندوات، مهرجانات خيرية!

عالم التوعية الدينية:
10. الدلالة على المحاضرات حتى لو لم يتيسر لكِ حضورها.
11. تلخيص محاضرة حضرتِها ونشرها أو قراءتها في المجالس.
12. توزيع كتيب جميل في اجتماع أسري أو شريط أو قرص ليزر.
13. طرح قضية مع إلمامك بجميع جوانبها (إن كنتِ ذات علمٍ شرعي).

عالم الإنترنت:
14. إنشاء موقع متخصص في قضية نافعة ترفع راية الفضيلة وتؤصل العلم والخير.
15. استخدام البريد الإلكتروني ونشر رسائل دعوية عن طريقه ومثله المجموعات البريدية ذات الانتشار الواسع.
16. استخدام المنتديات لنشر العلم والفوائد، وميزتها المجانية وسهولة النقل والنشر.
17. تشجيع المواقع الإسلامية بالتوقيع في سجل الزوار ونشر الموقع بكل الطرق الممكنة.
18. نقد المواقع السلبية بالإرسال إلى بريد الموقع أو الكتابة في سجل الزوار بلغة رصينة وحجة محكمة.
19. طباعة المفيد من الشبكة وعرضه على الأقارب والصديقات.
20. إن كنتِ مصممة بارعة، فسلي الإبداع من غمده، وأبدعي تصاميم وفلاشات ذات أثر نافع وعميم!

عالم الحي..
25. إقامة مسابقة ثقافية دورية بين نساء الحي أو بناتهم، وممكن أن تكون ورقية، وممكن أن تكون إلكترونية، أو تكون في مركز الحي أو مسجده أو دار تحفيظ القرآن فيه.
26. التواصل مع الجيران وتفقد حاجاتهم (فأكثر مرقتها وتعاهد جيرانك)
27. تفقد حاجاتهم، فكم من حاجات خلف الجدر لا يدري عنها الجار، ومن تفقد الحاجة تسديد الدين، والشفاعة، وتزويج الأيم، وعيادة المريض..



عالم الجاليات..
28. كم في بيوتنا من الخادمات والسائقين، المتعطشين للعلم الشرعي الذي يخرجهم من غياهب الجهل إلى نور المعرفة، وذلك إما بأخذهم لدروس مكاتب الجاليات، أو إهدائهم الكتيبات والأشرطة التي بلغتهم، وكم وجدنا في هذا من الخير العميم.
29. أيضاً، كم في المستشفيات من الممرضات؟ لو قدم كل مريض شيئاً.. من كلمة، أو نصيجة، أو معاملة طيبة، أو كتاب، أو شريط، أو موقع، أو حتى رقماً لمكاتب الجاليات لرأينا اختلافاً عظيماً ..!
30. عمال النظافة في الشارع، كم يحتاجون إلى لمسة حانية تخفف عنهم لهيب الحر والشم وهم قد جاءوا لكسب رزقهم بعرق جبينهم وتعففوا عن المسألة، ألا يستحقون بعض الطعام أو الريالات مع كلمة صالحة، أو وريقة ترشدهم لأساسيات العقيدة والصلاة والطهارة؟!
31. يمكن أيضاً ترجمة الأعمال العربية إلى لغتهم حسب الاستطاعة، أو دعم مشاريع الترجمة التي تقوم بها المكاتب المتخصصة.

عالم الأطفال..
32. وذلك بتحفيظ الأطفال القرآن الكريم: الأدعية: الآداب.
33. إعطائهم قصص أطفال جذابة ومربية.
34. تعوديهم على عادة حسنة ومنحهم مكافأة.
35. رعاية طفل قريبة وتربيته.

عالم الأقارب والصديقات..
36. السؤال عن الأرحام بالهاتف.
37. إصلاح ذات البين.
38. التعاهد والتعاضد بكل ما يستطيعه المرء مادياً ومعنوياً ..


عالم الجوال
39. والجوال من التقنيات المباركة لو أحسن استخدامها، مثلاً بإرسال رسائل جوال مفيدة من كتاب من كتب الفوائد.
40. التذكير بالأوقات الفاضلة والأعمال العبادية كقراءة سورة الكهف والدعاء وصيام الاثنين والخميس.
41. الإعلان عن الفعاليات والأنشطة التي ترفع من المستوى الثقافي والفكري والعلمي والتحفيز لحضورها.
42. الإرسال للقنوات، للصحف، للأقارب، بأمر بمعروف أو نهي عن منكر.

عالم العمل والدراسة..
43. توزيع مجلة، أو الدلالة عليها، أو إهداء اشتراكها.
44. التنسيق مع داعية أو جهة خيرية لإقامة يوم مفتوح أو ملتقى.
45. طرح قضية قرأتِ عنها (خاصة إن كانت عن الإسلام والمسلمين).

عالم الصدقة..
46. جمع تبرعات لجمعيات معروفة وموثقة.
47. تكوين مجموعة مع الصديقات للتبرع بشكل دوري لجهات معينة، سواء لأسرة فقيرة أو كفالة يتيم أو كفالة أسرة.

أعمال خير عامة:
48. كوضع سجادات صلاة ومصاحف في مصلى مستشفى أو سوق.
49. جمع المصاحف المستعملة والذهاب بها لمراكز العناية بها، ليقوموا بتوزيعها.
50. المقاطعة لمن أساء للإسلام ولنبيه صلى الله عليه وسلم

وقد يكون من الأفكار ما يزيد عن هذه لتصل المئات، وأبواب الخير مشرعة لمن عقد النية وبذل العزم، فهل من مشمر .. ؟!


منقول


يتبع.....
[/size]

_________ اللهم استخدمنا ولا تستبدلنا _________

هناك أمراض الجسد وهناك أمراض القلب، كل أمراض الجسد تنتهي عند الموت وكل أمراض القلب تبدأ معاناتها بعد الموت ، طهر قلبك من العيوب فان القلب محل نظر الله إليك "إن الله لا ينظر إلي وجوهكم وأجسامكم ولكن ينظر إلي قلوبكم واعمالكم


عدل سابقا من قبل درة الاخوان في الجمعة 5 نوفمبر 2010 - 22:38 عدل 5 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سيف الإسلام
فريق الإدارة
فريق الإدارة
avatar

التكاليف لا شيء
الأوسمة لا شيء
ذكر

الولاية الولاية : 25- قسنطينة
عدد المساهمات : 1468
نقاط : 65566
السٌّمعَة : 34
تاريخ التسجيل : 16/09/2010

مُساهمةموضوع: رد: دلني على أهم صفات الداعية ؟؟؟؟؟؟؟؟؟   الجمعة 5 نوفمبر 2010 - 22:12

بارك الله فيكم على الإضافة والنقل المفيد

نفعنا الله بما علمنا


وجعلنا من الذين يسمعون فيعون فيعملون


_________ اللهم استخدمنا ولا تستبدلنا _________


*
رفاق القلب مازلتـم . . . بقلب القلب أحبابـا
* وإن غبتم وإن غبنـا . . . فإن الحب ما غابا
* هي التقوى تجمـعنـا . . . وحبّ الله قد طابـا
* رضا الرّحمن غايتنا . . . وللفـردوس طلابا




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فداء
فريق الإدارة
فريق الإدارة
avatar

التكاليف مدير المنتدى
الأوسمة لا شيء
انثى

الولاية الولاية : 29- معسكر
عدد المساهمات : 1475
نقاط : 66056
السٌّمعَة : 16
تاريخ التسجيل : 17/09/2010
الموقع : دعوتنا حياتنا

مُساهمةموضوع: رد: دلني على أهم صفات الداعية ؟؟؟؟؟؟؟؟؟   الجمعة 5 نوفمبر 2010 - 22:15

..... تابع

عن لقاء الطلبة يوم: 05/11/2010 على الساعة 20:00 ببرنامج السكايب


1 ـ المنهج العاطفي:
هذا منهج عظيم من مناهج الدعوة ، فهو أقرب إلى القلوب ، وفي الجسد مضغة إذا صلحت صلح الجسد كله ، فهذا المنهج يمس هذه المضغة ، وقد أعتمده رسول الله صلى الله عليه وسلم في مواطن كثيرة ، وكذا أنبياء الله ورسله .

ومن خصائص المنهج العاطفي :
1 ـ يمتاز المنهج العاطفي بلطف أسلوبه .
2 ـ سرعة تأثر المدعوين .
3 ـ سرعة التأثر تبعا لسرعة التأثر .
4 ـ سعة دائرة استعماله .

من أبرز أساليب المنهج العاطفي :
1 ـ الموعظة الحسنة :
هذا المجال الواسع الذي يدخل فيه الخطابة والنصيحة بمعناها الواسع ، ويدخل تحته :
أ ـ التذكير بنعمة الله .
ب ـ مدح المدعو بذكر بعض خصائصه .
ج ـ الترغيب والترهيب .
د ـ الوعد بالنصر والتمكين .
هـ ـ ذكر القصص العاطفية المؤثرة .

2 ـ إظهار الرحمة والرأفة بالمدعوين :
وذلك بالكلمة الطيبة ولربما بتعابير الوجه ، وما خرج من القلب وقع في القلب .

3 ـ قضاء الحاجات وتقديم المساعدات الإنسانية :
وهذا مجال واسع سلكه النبي صلى الله عليه وسلم حين كانت الأمة تأخذ بيد النبي صلى الله عليه وسلم فتنطلق به في أي سكك المدينة شاءت حتى يقضي لها حاجاتها .
ومن بعده صلى الله عليه وسلم خليفته الصديق ثم عمر بن الخطاب وسائر الخلفاء الأربعة ثم التابعون لهم بإحسان كما حصل مع زين العابدين حفيد رسول الله صلى الله عليه وسلم .

أين يستعمل المنهج العاطفي ؟:
1 ـ يستعمل في دعوة الجاهل .
2 ـ في دعوة أصحاب القلوب الرقيقة .
3 ـ في دعوة من تجهل حاله .
4 ـ في دعوة الآباء والأبناء والأقارب .


2 ـ المنهج العقلي :
وهو مجموعة الأساليب الدعوية التي ترتكز على العقل وتدعو إلى التفكر والتدبر والاعتبار .
وقد استخدم القرآن هذا المنهج في مواضيع متعددة ، بل إنه عاب على من يعقل سنن الله في الكون .
﴿ أفلا تعقلون ﴾ .

ومن خصائص المنهج العقلي :
1 ـ مخاطبة العقل .
2 ـ فيه تأن ٍ ودعوة للتفكير .
3 ـ يخاطب قطاع من الناس لا يقتنع إلا إذا خاطبت عقله .

من أبرز أساليب المنهج العقلي :
1 ـ المحاكمات العقلية ، وهي قياس الشيء على نظيره .
2 ـ الجدل والمناظرة .
3 ـ ضرب الأمثلة بأنواعها .
4 ـ استخدام اسلوب القصص في أخذ العبرة .

أين يستعمل المنهج العقلي :
1 ـ في مواطن إنكار المدعوين للأمور الظاهرة والبدهيات .
2 ـ مع المتفاخرين بعقولهم لثقة في نفوسهم أو لجبروتهم .
3 ـ مع المنصفين البعيدين عن التعصب .
4 ـ مع المتأثرين بالشبهات والمخدوعين بالباطل .

3 ـ المنهج الحسي :
هو أساليب دعوية تعتمد على الحواس والمشاهدات والتجارب .
وقد اعتمد القرآن هذا المنهج كثيرا ً
﴿ وفي أنفسكم أفلا تبصرون ﴾

ومن خصائص المنهج الحسي :
1 ـ السرعة في التأثر لإعتماده على المحسوسات .
2 ـ عمق تأثيره في النفوس البشرية .
3 ـ سعة دائرته لاشتراك الناس فيه غالبا .
4 ـ هذا المنهج يحتاج إلى خبرة فلا يحسنه جميع الناس بل له متخصصون فيه .

من أبرز أساليب المنهج الحسي :
1 ـ أسلوب التعليم التطبيقي .
2 ـ القدوة العملية .
3 ـ التعريف بالمحسوسات للوصول إلى القناعات .
4 ـ تغيير المنكر باليد في حالة كون الإنسان صاحب يد شرعية .

أين يستعمل المنهج الحسي ؟ :
1 ـ مع المكابرين الذين لا يؤمنون إلا بالمحسوسات .
2 ـ هذا المنهج يصلح للتربية العملية لأتباع الحق .
3 ـ دعوة المتجاهلين للسنن الكونية .
4 ـ دعوة العلماء المتخصصين في العلوم التجريبية .



منقول


جزاهم الله عنا كل الخير[/size]

_________ اللهم استخدمنا ولا تستبدلنا _________

هناك أمراض الجسد وهناك أمراض القلب، كل أمراض الجسد تنتهي عند الموت وكل أمراض القلب تبدأ معاناتها بعد الموت ، طهر قلبك من العيوب فان القلب محل نظر الله إليك "إن الله لا ينظر إلي وجوهكم وأجسامكم ولكن ينظر إلي قلوبكم واعمالكم


عدل سابقا من قبل درة الاخوان في الجمعة 5 نوفمبر 2010 - 22:41 عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سيف الإسلام
فريق الإدارة
فريق الإدارة
avatar

التكاليف لا شيء
الأوسمة لا شيء
ذكر

الولاية الولاية : 25- قسنطينة
عدد المساهمات : 1468
نقاط : 65566
السٌّمعَة : 34
تاريخ التسجيل : 16/09/2010

مُساهمةموضوع: رد: دلني على أهم صفات الداعية ؟؟؟؟؟؟؟؟؟   الجمعة 5 نوفمبر 2010 - 22:30

بارك الله فيكم

في ميزان الحسنات

لقاء الإخوان ... جلاء للأحزان

لن يكون الأخير .. وإلى لقاءات أخرى ومستمرة

6345345354

dfgjjjjjjjjjj

_________ اللهم استخدمنا ولا تستبدلنا _________


*
رفاق القلب مازلتـم . . . بقلب القلب أحبابـا
* وإن غبتم وإن غبنـا . . . فإن الحب ما غابا
* هي التقوى تجمـعنـا . . . وحبّ الله قد طابـا
* رضا الرّحمن غايتنا . . . وللفـردوس طلابا




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سيف الإسلام
فريق الإدارة
فريق الإدارة
avatar

التكاليف لا شيء
الأوسمة لا شيء
ذكر

الولاية الولاية : 25- قسنطينة
عدد المساهمات : 1468
نقاط : 65566
السٌّمعَة : 34
تاريخ التسجيل : 16/09/2010

مُساهمةموضوع: رد: دلني على أهم صفات الداعية ؟؟؟؟؟؟؟؟؟   السبت 6 نوفمبر 2010 - 8:03

بسم اللهنننن

gfjhnfgjhfd gfjhnfgjhfd gfjhnfgjhfd

dfgjjjjjjjjjj dfgjjjjjjjjjj dfgjjjjjjjjjj dfgjjjjjjjjjj

dfgjjjjjjjjjj نسأل الله الإخلاص في القول والعمل dfgjjjjjjjjjj

dfgjjjjjjjjjj dfgjjjjjjjjjj dfgjjjjjjjjjj dfgjjjjjjjjjj

_________ اللهم استخدمنا ولا تستبدلنا _________


*
رفاق القلب مازلتـم . . . بقلب القلب أحبابـا
* وإن غبتم وإن غبنـا . . . فإن الحب ما غابا
* هي التقوى تجمـعنـا . . . وحبّ الله قد طابـا
* رضا الرّحمن غايتنا . . . وللفـردوس طلابا




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فداء
فريق الإدارة
فريق الإدارة
avatar

التكاليف مدير المنتدى
الأوسمة لا شيء
انثى

الولاية الولاية : 29- معسكر
عدد المساهمات : 1475
نقاط : 66056
السٌّمعَة : 16
تاريخ التسجيل : 17/09/2010
الموقع : دعوتنا حياتنا

مُساهمةموضوع: رد: دلني على أهم صفات الداعية ؟؟؟؟؟؟؟؟؟   الأحد 7 نوفمبر 2010 - 20:51


و من مظاهر المهتمين بالدعوة وصفاتهم

1) يهتم بما يحدث للدعوة وحالتها :

إذا تقدمت فرح ، وإذا تأخرت حزن ويبحث عن الأسباب .

مثال : قال تعالى: {وَجَاء مِنْ أَقْصَى الْمَدِينَةِ رَجُلٌ يَسْعَى قَالَ يَا قَوْمِ اتَّبِعُوا الْمُرْسَلِينَ........ )(يس: 20 )

قال تعالى: {وَقَالَ رَجُلٌ مُّؤْمِنٌ مِّنْ آلِ فِرْعَوْنَ يَكْتُمُ إِيمَانَهُ أَتَقْتُلُونَ رَجُلاً أَن يَقُولَ رَبِّيَ اللَّهُ وَقَدْ جَاءكُم بِالْبَيِّنَاتِ مِن رَّبِّكُمْ....... }( غافر : 28 )

- أبو بكر مع النبي ( صلى الله عليه وسلم) يدخل قبل النبى ( صلى الله عليه وسلم) الغار ، فيسأله ( صلى الله عليه وسلم)عن ذلك ؟ فيقول : أنا رجل إن مت ، أما أنت إن مت يا رسول الله ماتت الأمة .

- أحد الصالحين يقول : كنا نجلس ونسهر الليالي نبكى ونتباكى على حال الأمة ونضع الحلول لما أصابها .


2) لا يعرف الراحة :

- يقول أحد الصالحين : من أراد الراحة ترك الراحة ، ومن أراد النعيم ترك النعيم .

- النبي( صلى الله عليه وسلم) يقول لخديجة : " مضى زمن النوم يا خديجة " .

والنبي ( صلى الله عليه وسلم) في (23) سنة دعوة فيها 25 غزوة ، 26 سرية غير استقبال الوفود والاهتمام بأمور الأسرة والدولة .

- وعمر رضي الله عنه بعد ما تولى الخلافة كان لا ينام إلا قليلاً ، فسئل عن ذلك قال : " إن نمت بالليل ضيعت حق الله ، وإن نمت بالنهار ضيعت حق الرعية "


3) يكرهون العجز والكسل :

- كان من دعا النبي ( صلى الله عليه وسلم): " اللهم إنى أعوذ بك من الهم والحزن والعجز والكسل والبخل والجبن وضلع الدين وغلبة الرجال (ابن أبى شيبة ، وأحمد ، والبخارى ، ومسلم ، وأبو داود ، والترمذى - حسن غريب - والنسائى عن أنس)

- نوح عليه السلام قال : قال تعالى: {قَالَ رَبِّ إِنِّي دَعَوْتُ قَوْمِي لَيْلاً وَنَهَاراً{5} فَلَمْ يَزِدْهُمْ دُعَائِي إِلَّا فِرَاراً{6} وَإِنِّي كُلَّمَا دَعَوْتُهُمْ لِتَغْفِرَ لَهُمْ جَعَلُوا أَصَابِعَهُمْ فِي آذَانِهِمْ وَاسْتَغْشَوْا ثِيَابَهُمْ وَأَصَرُّوا وَاسْتَكْبَرُوا اسْتِكْبَاراً{7} ثُمَّ إِنِّي دَعَوْتُهُمْ جِهَاراً{8} ثُمَّ إِنِّي أَعْلَنتُ لَهُمْ وَأَسْرَرْتُ لَهُمْ إِسْرَاراً{9} } ( نوح : أية 5 إلى 9 )

- حتى قالوا : {قَالُواْ يَا نُوحُ قَدْ جَادَلْتَنَا فَأَكْثَرْتَ جِدَالَنَا فَأْتَنِا بِمَا تَعِدُنَا إِن كُنتَ مِنَ الصَّادِقِينَ }(هود:32)



4) يقهرون الأعذار :

- عمرو بن الجموح .. يقول للنبي( صلى الله عليه وسلم) بعد أن قال له أن الله رفع عنه الحرج لأنه أعرج ،قال تعالى: { لَيْسَ عَلَى الْأَعْمَى حَرَجٌ وَلَا عَلَى الْأَعْرَجِ حَرَجٌ وَلَا عَلَى الْمَرِيضِ حَرَجٌ وَمَن يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ يُدْخِلْهُ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ وَمَن يَتَوَلَّ يُعَذِّبْهُ عَذَاباً أَلِيماً} (الفتح:17)

قال : إني أريد أن أطأ بعرجتى هذه الجثة . فكلمه الله كفاحاً ليس بينه وبينه ترجمان . (الترمذى - حسن غريب - وابن ماجه ، وابن أبى عاصم ، والطبرانى ، وابن خزيمة ، والضياء عن جابر)

- أحمد ياسين : أصيب بالشلل ، لو جلس أمام المساجد يتسول ما لامه أحد ، ولو جلس في بيته ما صابرا لكان حسن ، ولو حافظ على الصلوات في المسجد لكان أمراً جيداً ،لكنه تعدى كل ذلك رغم عجزه فغير أمة بعد أن كانت راكعة لبنى صهيون ، ركع الصهيونية رغم أنفها وجعلها عبرة لمن اعتبر وأسس حركة المقاومة الإسلامية حماس وكان شعاره ( أملى أن يرضى عنى ربى ) .

- فالدعوة يعتذر لها ولا يعتذر عنها .


5) يسارعون إلى إنجاز التكاليف والمسارعة في الخيرات :

{ وَسَارِعُواْ إِلَى مَغْفِرَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّمَاوَاتُ وَالأَرْضُ أُعِدَّتْ لِلْمُتَّقِينَ }(آل عمران:133)

{سَابِقُوا إِلَى مَغْفِرَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا كَعَرْضِ السَّمَاء وَالْأَرْضِ أُعِدَّتْ لِلَّذِينَ آمَنُوا بِاللَّهِ وَرُسُلِهِ ذَلِكَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَن يَشَاءُ وَاللَّهُ ذُو الْفَضْلِ الْعَظِيمِ }(الحديد:21 )

{ فَاسْتَبِقُواْ الْخَيْرَاتِ}( البقرة:148)


6) يملكون همة عالية :

- ففهم قدوة حريصون على إنشاء الدعوة يصبرون على مشاقها ، أى وقف لله تعالى .

- يقول ابن القيم : من علامة كمال العقل " علو الهمة ، ونية حرة " .

- عمر بن الخطاب رضى الله عنه يقول لأصحابه : تمنوا ، فيقول: أحدهم أتمنى ملء هذا البيت ذهباً فأنفقه في سبيل الله ، ويقول أخر: أتمنى ملء هذا البيت فضة فأنفقه في سبيل الله ،ويقول آخر: أتمنى هذا البيت مال فأنفقه في سبيل الله .

فقال عمر : ولكني تمنيت أن يمتلىء مثل هذا البيت رجالاً كأبو عبيده فاغدوا بهم في سبيل الله .

- عقبة بن نافع : بعد فتح أفريقيا ويصل إلى المحيط الأطلنطي يدخل فرسه البحر حتى يغوص ويقول : لو أعلم أن خلف هذا البحر بشر لركبته وخضته ودعوتهم إلى الإسلام .

فالمهتم بالدعوة يخطط ، ويطور ، وينتج ويبدع ويفكر .

و مهمتك : أن تعبد ، وتعبد ، وتعمر .

- إذا فعلت ذلك أعطاك الله فتحاً من عنده : عمر رضى الله عنه : يا سارية الجبل



_________ اللهم استخدمنا ولا تستبدلنا _________

هناك أمراض الجسد وهناك أمراض القلب، كل أمراض الجسد تنتهي عند الموت وكل أمراض القلب تبدأ معاناتها بعد الموت ، طهر قلبك من العيوب فان القلب محل نظر الله إليك "إن الله لا ينظر إلي وجوهكم وأجسامكم ولكن ينظر إلي قلوبكم واعمالكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
دلني على أهم صفات الداعية ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى دعوتنا :: صناعة القائد وتطوير الذات :: قسم صناعة القائد-
انتقل الى: