ملتقى دعوتنا


 
الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخول  
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
كتاب السرجاني الاخوان محفوظ ايام جديد العشرين الشيخ قانون نشيد القانون العلم محاضرات السرجانى راغب سلسلة تحميل دروس تفسير نحناح 2011 اقوال عالم التربية حياتي ثوار
المواضيع الأخيرة
» أنشودة / قريبٌ على بُعدٍ أنا منكِ
من طرف Chabab El Ikhwane الخميس 22 يناير 2015 - 18:00

» حمل واستمع اروع البوم انشادي....
من طرف خميس حدودة الأحد 7 أبريل 2013 - 14:26

» أخي أنت حر وراء السدود
من طرف خميس حدودة الأحد 7 أبريل 2013 - 14:23

» لا قيـــــــادة مـــن غـــــر إقـنـــــــاع
من طرف صاحب قضية الجمعة 22 فبراير 2013 - 7:09

» مكانة الإنسان المسلم ورسالته في الحياة
من طرف عماري جمال الدين الثلاثاء 11 ديسمبر 2012 - 11:07

» قراءات.. استوقفتني..
من طرف فداء الجمعة 30 نوفمبر 2012 - 18:48

» مختارات من فيديوهات الشيخ محفوظ النحناح رحمه الله..
من طرف فداء الجمعة 30 نوفمبر 2012 - 0:56

» سلسلة الفهم لفضيلة الشيخ محفوظ نحناح رحمة الله عليه
من طرف Chabab El Ikhwane الثلاثاء 6 نوفمبر 2012 - 12:21

» شرح كيفية جعل مساهمات المنتدى تنشر فـ الـ facebook تلقائيا
من طرف Chabab El Ikhwane الثلاثاء 6 نوفمبر 2012 - 12:17

» سجل حضورك اليومي بالدعاء للمسجد الأقصى المبارك
من طرف نسمة التغيير الثلاثاء 6 نوفمبر 2012 - 8:53

المواضيع الأكثر نشاطاً
سجله دوما فهذا شعارنا الداااائم ..
ورد الاستغفار... ليكن لك نصيب من استغفار فى ملتقانا
سجل حضورك اليومي بالصلااااة على النبي المصطفى (صلى الله عليه وسلم
سجل حضورك اليومي بالدعاء للمسجد الأقصى المبارك
سلسلة تاريخنا الاسلامي .... (1) قصة الفتنة الكبرى
قصة عن اعضاء المنتدى.... انتم الابطال اليوم...
دعوة عااااامة ....
فرّغ قلبك ....///(فضفضة)///....
.... عابرة فقط
فاصل ...ونواصل
المواضيع الأكثر شعبية
تحميل سلسلة محاضرات الدكتور راغب السرجاني كاملة
اقوال رائعة
تحميل كتاب "أيام من حياتي" .. لزينب الغزالي
من اقوال الامام الشهيد حسن البنا....
نشيد ... رددي يا جبال .. رددي يا سهول .. أننا بالفعال .. نقتدي بالرسول mp3
**كتاب**فهم الإسلام في ظلال الأصول العشرين // تحميل
ورد الاستغفار... ليكن لك نصيب من استغفار فى ملتقانا
حتي يحفظ الله رابطتنا ((ورد الرابطه )) للإمام الشهيد حسن البنا-رحمة الله عليه-
قسنطينة ... عاصمة الشرق الجزائري
ESET NOD32 Anti Virus شغال 100 % بدون أي كراك او باتش او غيره نسخة أصليه نادرة
التسجيل
التسجيل السريع
سجلاتنا تفيد بانك غير مسجل .. يرجى التسجيل..
اسم العضو
البريد الالكتروني كلمة السر
ملاحظة
كلمة السـر يجـب أن تتكـــون مـن حـروف وأرقــام.
يوم شهر عام
هل أنت موافق على قوانين المنتدى؟
أفضل 10 فاتحي مواضيع في المنتدى
شباب مجددون
 
سيف الإسلام
 
فداء
 
أنوار الإسلام
 
bel1267
 
شهيدة الأقصى
 
مجاهد
 
سراء برهوم
 
حبيبة أمتي
 
~شعلة التغيير~
 
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
فداء - 1475
 
سيف الإسلام - 1468
 
أنوار الإسلام - 1000
 
شباب مجددون - 740
 
سراء برهوم - 558
 
نسمة التغيير - 557
 
جراح أمتي - 462
 
bel1267 - 407
 
أسامة عبد الإله - 314
 
مجاهد - 205
 
أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر
أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع

شاطر | 
 

 التكوين الدقيق والبناء المستمر ..

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فداء
فريق الإدارة
فريق الإدارة


التكاليف مدير المنتدى
الأوسمة لا شيء
انثى

الولاية الولاية : 29- معسكر
عدد المساهمات : 1475
نقاط : 63656
السٌّمعَة : 16
تاريخ التسجيل : 17/09/2010
الموقع : دعوتنا حياتنا

مُساهمةموضوع: التكوين الدقيق والبناء المستمر ..    الثلاثاء 2 نوفمبر 2010 - 19:31

باسم الله الرحمان الرحيم


إن صاحب الدعوة يُدرك طبيعة الطريق الذي يسير فيه والذي عاهد الله تعالى على المضي فيه، حتى تتحقق الغاية المنشودة، والآمال والطموحات والأهداف التي يسعى إليها، وهو كذلك يُدرك أن بناء النفس وتكوينها بصورة دقيقة ومتنامية ومستمرة هو الزاد الأساسي والرئيسي لمسيرته الطويلة والشاقة على طريق الدعوة، ولذا فقد حدَّد الإمام المؤسس حسن البنا- رحمه الله- مراتب ركن العمل، وقد جعل في مقدمتها مرتبة إصلاح الفرد نفسه، كما جعل لهذه المرتبة المظاهر والصفات العشرة الأساسية المطلوبة لكل فردٍ مسلمٍ عمومًا ولصاحب الدعوة خصوصًا، فيقول رحمه الله: "إصلاح الفرد نفسه حتى يكون: قوي الجسم، متين الخلق، مثقف الفكر، قادرًا على الكسب، سليم العقيدة، صحيح العبادة، مجاهدًا لنفسه، حريصًا على وقته، مُنظمًا في شئونه، نافعًا لغيره، وذلك واجب كل أخ على حدته"، وعندما ندقِّق النظر في هذا الهدف نستشعر أن الإصلاح الحقيقي للأمة الإسلامية ونهضتها يبدأ من إصلاح الفرد نفسه، وهذه مهمة كل أخ على حدته، ومن هنا تأتي أهمية مرتبة إصلاح الفرد نفسه، كما يؤكد الإمام البنا- رحمه الله- على المعنى ذاته بقوله: (اعلموا أن أسلافكم الكرام لم ينتصروا إلا بقوة إيمانهم، وذكاء أرواحهم، وطهارة نفوسهم، وعملهم على عقيدة واقتناع...).



وهذه الصفات العشر التي حدَّدها الإمام البنا تشمل الجوانب المعرفية والوحدانية والسلوكية والمهارية التي يتكون منها الإنسان بصورة متوازنة ومتكاملة دون تغليب جانب على آخر أو اجتزاء له، وبما يحقق التوازن في التكوين وبناء الشخصية الإسلامية المنوط بها إحداث التغيير المنشود والنهضة الشاملة، فالرجل سر حياة الأمم ومصدر نهضتها، ومن أقوال الإمام البنا- رحمه الله- في هذا الصدد (ولكن الأمم المجاهدة التي تواجه نهضة جديدة.. إنها في مسيس الحاجة إلى بناء النفوس وتشييد الأخلاق، وطبع أبنائها على خلق الرجولة الصحيحة، حتى يصمدوا لما يقف في طريقهم من عقبات، ويتغلبوا على ما يعترضهم من مصاعب).



ولقد ربى النبي صلى الله عليه وسلم الصحابة الكرام على هذه المعاني العظيمة والأخلاق القويمة المتينة والهمم العالية، فتكَوَّن هذا الجيل القرآني الفريد، فخرجت منه نماذج وقدوات مؤثرة على مدار التاريخ، ومن أمثال ذلك:

سالم مولى أبي حذيفة الذي يقول عنه الرسول صلى الله عليه وسلم بعد أن سمعه يقرأ القرآن: "الحمد لله الذي جعل في أمتي مثلك".



وهذا عمير بن الحمام الصحابي الكريم الذي شهد غزوة بدر الكبرى، وقاتل حتى قُتِل فكان بذلك أول شهيد للأنصار قتل في سبيل الله.



وهذا حنظلة الذي غسلته الملائكة بعد استشهاده؛ لأنه دخل المعركة ولم يتطهر من جنابته بعد.



إن مثل هذه النماذج الرائدة هي التي أسست دعوة الإسلام وساهمت في التمكين لدين الله في الأرض حتى ساد الإسلام العالم أجمع.



ومن هنا تأتي أهمية بناء النفوس وتربيتها، ولذا فإن الإخوان المسلمين يقصدون أول ما يقصدون إلى تربية النفوس، وتجديد الأرواح، وتقوية الأخلاق، وتنمية الرجولة الصحيحة في نفوس الأمة، ولا غنى عن التكوين الدقيق والبناء المستمر في بناء صف مؤمن رباني متماسك، قدوة يقود الأمة ويرشدها إلى تعاليم الإسلام وقيمه الصحيحة.



إن التكوين الدقيق يهدف إلى استخلاص العناصر الصالحة؛ لتحمل أعباء الجهاد في سبيل تحقيق الغاية والأهداف التي من أجلها قامت دعوة الإخوان المسلمين، كما يهدف إلى بناء الفرد المسلم المتكامل في فكره وخلقه وروحه وسلوكه، ولذا فإن الزاد الحقيقي لأصحاب الدعوات كما ذكر الإمام البنا رحمة الله- هو (الإيمان العميق، والتكوين الدقيق، والعمل المتواصل)، ولقد تميزت دعوة الإخوان المسلمين على مرِّ السنوات الطوال منذ نشأتها وحتى وقتنا هذا بمتانة البناء والتكوين الذي كان له دور أساسي بعد فضل الله عزَّ وجلَّ في استمرار وانتشار دعوة الإخوان المسلمين في معظم أقطار العالم.



إن مقومات البناء والتكوين عند جماعة الإخوان المسلمين تشمل أمورًا أربعة أساسية هي:



البناء العقدي والإيماني: الذي يشتمل على سلامة الاعتقاد، وقوة الإيمان ويقظة الروح، والقوة النفسية العظيمة، والأمل والثقة في نصر الله، ولذا فهو الركيزة الأساسية التي يقوم عليها البناء المتكامل.



البناء الفكري: الذي يُشكِّل حجر الزاوية من البناء، ولذا فقد حض الإمام البنا على جعل ركن الفهم هو أول أركان البيعة؛ لأن وحدة الفهم تؤدي إلى وحدة التصور ووحدة العمل.



البناء الأخلاقي والسلوكي: الذي يعتبر من أسس بناء أي جماعة أو دعوة، وإن الأمم والحضارات تقوم على الأخلاق وتشيد بالسلوك القويم.



البناء التنظيمي: الذي لا يمكن لأي بناء أن يستقيم عوده أو يزداد قوة وصلابة إلا بقوة تماسكه، وترابط أجزائه، وتلاحم ذرَّاته، فيصدق فيه قوله تعالى: ﴿إِنَّ اللهَ يُحِبُّ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِهِ صَفًّا كَأَنَّهُمْ بُنيَانٌ مَرْصُوصٌ (4)﴾ (الصف).



إن صاحب الدعوة يُدرك هذا كله، ويسعى إلى تحقيقه في ذاته أولاً ثم في دوائره المحيطة به ثانيًا، وهو على يقين تام بأن التربية والتكوين هي طريق النهضة والرقي والتقدم والحضارة للأمة الإسلامية، ومن هنا لزمت على صاحب الدعوة أمور عدة منها:-

أولاً: ذاتية التكوين والبناء: لأن أساس التربية والتزكية هي الرغبة والاستعداد، فالارتقاء الذاتي وتحقيق الصفات العشر التي حدَّدها الإمام البنا رحمه الله متطلب منه:-

1- الإلمام التام بمظاهر تحقق الصفات العشر.

2- تحديد أوجه القصور والضعف في تلك المظاهر.

3- تحديد الأولويات والنقاط الحرجة التي يبدأ بها صاحب الدعوة.

4- تحديد البرنامج الزمني والخطة التفصيلية لتحقيق تلك الصفات.

5- المتابعة الدائمة والمستمرة لما تحقق وأوجه الخلل في التطبيق.

6- المجاهدة المستمرة لنوازع النفس وضعفها مصداقًا لقوله تعالى: ﴿وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ اللهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ (69)﴾ (العنكبوت).



ثانيًا: استمرار العملية التربوية: والتي تشمل المربي، والمنهج، والبيئة بالإضافة إلى رغبة الفرد واستعداده، وهذه العملية التربوية تحتاج إلى أمورٍ أساسية منها:-

1- حسن الاختيار والانتقاء للعناصر الصالحة.

2- المربي الناجح صاحب البصيرة والخبرة التربوية العلمية.

3- التطوير الدائم للمناهج التربوية المناسبة لمتطلبات المرحلة.

4- تهيئة البيئة الإخوانية المؤثرة في تكوين الشخصية وبنائها.

5- التجديد والابتكار في وسائل وأساليب التربية المتنوعة والمؤثرة.



ثالثًا: المحافظة على مقومات البناء والتكوين في الجماعة: والتي تشمل البناء العقدي والإيماني، والبناء الفكري، والبناء الأخلاقي والسلوكي، والبناء التنظيمي.. وهذا كله يحتاج من صاحب الدعوة إلى عدة أمور منها:-

1- المراجعة الدائمة للنفس واستكمال ما يلزم لصحة وسلامة الاعتقاد.

2- التحلي بكل المعينات والروافد الإيمانية اللازمة لقوة ويقظة الروح والقلب.

3- التحقق بمكونات القوة النفسية العظيمة التي تشمل الإرادة القوية، والوفاء الثابت، والتضحية العزيزة، والإيمان بالمبدأ.

4- عدم الانحراف عن منهج الجماعة أو الخديعة بغيره أو المساومة عليه.

5- الذود والدفاع عن فكر الجماعة ومنهجها ودحض ما قد يُثار حولها من شبهات.

6- غرس الصفات والأخلاق الإسلامية في الدوائر المحيطة، والعمل على تحقيق القدوة العملية.

7- تحقيق معاني الحب والأخوة بكل الصور والرسائل المحققة لها بين جميع الأفراد.

8- التحلي بكل معاني الثقة المتبادلة بين الأفراد والقيادة حتى تتحقق اللحمة القوية في هذا البناء الضخم.

9- الالتزام بنظم الجماعة ولوائحها وأعرافها، وترك أهواء القلوب وحظوظ النفوس.

10- المبادرة الفعالة لمعالجة ما قد يطرأ من معوقات ومشكلات في تطبيق هذه المقومات الأساسية للبناء والتكوين.

وبعد:

فإن صاحب الدعوة يواجه تحديات ضخمة، وعقبات كثيرة على طريق الدعوة إلى الله، ومن هنا لزم عليه أن يتزود لطول الطريق ومشقته مصداقًا لقوله تعالى: ﴿وَتَزَوَّدُوا فَإِنَّ خَيْرَ الزَّادِ التَّقْوَى وَاتَّقُونِ يَا أُوْلِي الأَلْبَابِ (197)﴾ (البقرة)، والتقوى وتزكية النفس وتطهير الروح تحتاج إلى المجاهدة الدائمة والعمل المتواصل؛ لتكوين وبناء الشخصية الإسلامية المتكاملة، وهذا شغل أصحاب الهمم العالية والعزائم الصادقة.. نسأل الله تعالى أن يوفقنا لأن نكون من الذين وصفهم ربهم تعالى بقوله: ﴿الصَّابِرِينَ وَالصَّادِقِينَ وَالْقَانِتِينَ وَالْمُنْفِقِينَ وَالْمُسْتَغْفِرِينَ بِالأَسْحَارِ (17)﴾ (آل عمران). اللهم آمين.



وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.


د/ محيي حامد

16/05/2010

_________ اللهم استخدمنا ولا تستبدلنا _________

هناك أمراض الجسد وهناك أمراض القلب، كل أمراض الجسد تنتهي عند الموت وكل أمراض القلب تبدأ معاناتها بعد الموت ، طهر قلبك من العيوب فان القلب محل نظر الله إليك "إن الله لا ينظر إلي وجوهكم وأجسامكم ولكن ينظر إلي قلوبكم واعمالكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
التكوين الدقيق والبناء المستمر ..
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى دعوتنا :: صناعة القائد وتطوير الذات :: قسم صناعة القائد-
انتقل الى: